تجنّبوا هذه الأطعمة… انها مضرة بصحة الأسنان –

WhatsApp
Facebook
Twitter
Email

وجه الأطباء تحذيرا لمدمني الكربوهيدرات:” الأطعمة المفضلة لديكم قد تكون أسوأ لأسنانكم من الحلوى”. “هذا صحيح، تلك الكربوهيدرات “اللزجة والجاهزة” المتخمرة – مثل: الخبز الأبيض والمعكرونة ورقائق البطاطا والحبوب والمقرمشات – تتسبب بفساد في أسنانك”، كما قالت ويتني ديفوغيو، اختصاصية صحة الأسنان المسجلة، لصحيفة The Post.

وأوضحت أن “السبب الذي يجعل الكربوهيدرات المتخمرة سيئة للغاية للأسنان هو أنها تتحلل على وجه التحديد إلى سكريات أثناء مضغها في فمك”، واصفة إياها بـ “السكريات الخادعة”. وتابعت أن هذه الكربوهيدرات المحددة تجعل الفم أكثر حمضية لأن اللعاب يعمل وقتًا إضافيًا لإزالة الطعام اللزج من أسنانك، مما “يزيد من الفرص في تسوس الأسنان”. وأضافت: “نعلم جميعًا أن الحلوى عبارة عن سكر، أليس كذلك؟… لكننا ننسى أن الخبز عبارة عن سكر أيضا.”

من ناحية أخرى، يعتبر الشوكولا الداكن مفيد بشكل مدهش لأسنانك لأنه يمكن شطفه بسهولة، وكذلك الأطعمة التي “تتطلب قضمًا ومضغًا قويًا”، مثل الخضروات المقرمشة مثل الجزر والكرفس، في حين أن الحبوب الكاملة أفضل بشكل عام لأسنانك.  تمامًا كما يمكن لبعض الأطعمة أن تؤثر على بشرتك أو صحة قلبك أو تدمرها، على سبيل المثال، ينطبق الأمر نفسه على الأسنان. وقالت ديفوغيو: “ربما نعرف كل الأطعمة الصحية، فهي نفسها بالنسبة للأسنان كما هي بالنسبة لجسمك بشكل عام”.

ومع ذلك، إذا كنت ترغب في تناول بعض الحلويات اللزجة أو كيس من رقائق البطاطا، فهي توصي بتناول كل الوجبات الخفيفة مرة واحدة، لأن تناول الوجبات الخفيفة على مدار اليوم “هو الأسوأ على الإطلاق بالنسبة للأسنان” لأن الفم يكون حمضيًا بشكل مستمر. وأشارت إلى أن الترتيب الذي تتناول به الأطعمة المفضلة لديك لا يقل أهمية. يجب دائمًا تناول الأطعمة المحايدة – معظم الفواكه والخضروات ومنتجات الألبان مثل اللبن – في النهاية.

وتابعت ديفوغيو: “لذا، على سبيل المثال، إذا كنت تأكل الجبن والمقرمشات، فيجب عليك دائمًا أن تحاول أن يكون الجبن هو آخر شيء في فمك للمساعدة في تحييد درجة الحموضة في فمك من البسكويت المسببة للتجويف”. وأوضحت: “حتى لو كان الطعام صحيًا، فأنت لا تريد أن يبقى أي طعام على أسنانك لفترة طويلة من الزمن”، مضيفة أن هذا الأمر يزيد من خطر الإصابة بالتسوس وأمراض اللثة. ومع ذلك، بالطبع، لا شيء يتفوق على التنظيف الجيد بالفرشاة والخيط.

وحذرت ديفوغيو من أن الأمر يستغرق ما بين 24 إلى 72 ساعة حتى يتصلب البلاك – وهو الغشاء اللزج الذي يتراكم على أسناننا طوال اليوم – ويتحول إلى جير دائم. لذلك، فإن الاستغناء عن يوم واحد فقط من استخدام خيط الأسنان يمكن أن يؤدي إلى تسريع التراكم الضار، والذي لديه القدرة على تآكل العظام، والتسبب في أمراض اللثة أو تسوس الأسنان – والأسوأ من ذلك، فقدان الأسنان.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب – اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى