الصين ترفض الحوار معنا بعد إسقاط المنطاد

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أمس الثلاثاء، أن بكين رفضت عرضاً لإجراء محادثات بعد أن أسقطت واشنطن منطاداً صينياً تقول واشنطن إنه للتجسس.

وقال المتحدث باسم الوزارة باي رايدر إنه “بعد إسقاط المنطاد فوق المياه الأمريكية الأحد، طلبت وزارة الدفاع الأمريكية إجراء مكالمة آمنة بين وزير الدفاع لويد أوستن ونظيره الصيني وزير الدفاع الوطني وي فنغ خه”.
إلا أن الصين رفضت الطلب، حسبما قال رايدر في بيان.
وأضاف “نحن نؤمن بأهمية الحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة بين الولايات المتحدة وجمهورية الصين الشعبية من أجل إدارة العلاقة بمسؤولية. الخطوط بين جيوشنا مهمة بشكل خاص في لحظات كهذه”.
وتابع “التزامنا بفتح خطوط اتصال سيستمر”.
وأسقطت الولايات المتحدة المنطاد، الذي حلق فوق البلاد لأيام، بصاروخ قبالة ساحل المحيط الأطلسي في ساوث كارولينا الأحد الماضي.
واتهمت الصين باستخدام المنطاد للتجسس على منشآت عسكرية مهمة.
وقالت بكين إنه “منطاد مدني انحرف عن مساره وكان من الصعب المناورة به”.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى