الإعلام جزء لا يتجزأ من إدارة الأزمات وتسوية النزاعات

حضر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، السفير أحمد أبو زيد، افتتاح دورة تدريبية للصحفيين المصريين حول “دور الإعلام في تغطية وتسوية النزاعات”، والتي ينظمها مركز القاهرة لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام بالتعاون مع إدارة الدبلوماسية العامة بوزارة الخارجية، مشيرًا إلى أن الإعلام أصبح جزءاً لا يتجزأ من إدارة الأزمات وتسوية النزاعات.

وأكد السفير أحمد أبو زيد، خلال حديثه، أن افتتاح الدورة التدريبية يأتي في توقيت بالغ الأهمية لكونها وثيقة الصلة بالأحداث الجارية، قائلا: إن المنطقة سواء الشرق الأوسط أو إفريقيا يشهدان انتشارا غير مسبوق للنزاعات المسلحة، والتي لا تؤثر فقط على حالة السلم والأمن والاستقرار، سواء السياسي أو الاجتماعي أو الاقتصادي. 

وفي ذات السياق، أشار المتحدث باسم الخارجية المصرية، إلى إن الأزمة التي يشهدها قطاع غزة، والتى راح ضحيتها 132 صحفي، كان خير دليل على حجم المخاطر التي تحيط بالصحفيين والإعلاميين فى مناطق الصراعات والنزاعات”. 

موضحا أن الدورة التدريبية، التي تستمر لمدة أربعة أيام، تركز على دور الإعلام وحل النزاعات وبناء السلام، وفي أحيان كثيرة منع النزاعات، حيث أن الإعلام من الممكن أن يلعب دورا في الحيلولة دون اندلاع هذه النزاعات، ومن هنا تبرز أهمية تمكين الكوادر الإعلامية التي تعمل في تغطية النزاعات من فهم طبيعة هذه الصراعات والنزاعات وتعقيداتها المتشابكة وخلفياتها السياسية والتاريخية.

أبو زيد: الإعلام جزء لا يتجزأ من إدارة الأزمات وتسوية النزاعات

وعلى الصعيد ذاته أردف «أبو زيد» أن الدورة التدريبية تركز أيضا على فهم الصراعات وتحولاتها وتوظيف الحوار في الإعلام كأدوات فعالة لحلها وثقل العديد من العاملين في المجال الإعلامي بالمهارات الضرورية لاستخدام وسائل بديلة لحل النزاعات وإيجاد حلول مبتكرة.

الجمهور، موقع إخباري شامل يهتم بتقديم خدمة صحفية متميزة للقارئ، وهدفنا أن نصل لقرائنا الأعزاء بالخبر الأدق والأسرع والحصري بما يليق بقواعد وقيم الأسرة المصرية ، لذلك نقدم لكم مجموعة كبيرة من الأخبار المتنوعة داخل الأقسام التالية، الأخبار، الأقتصاد، حوادث وقضايا، تقارير وحوارات، فن، أخبار الرياضة، شئون دولية، منوعات، علوم وتكنولوجيا، خدمات مثل سعر الدولار، سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر العملات الأجنبية، سعر العملات المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى