أنباء عن تشكيل حكومة فلسطينية «تكنوقراط» في اليوم التالي لوقف الحرب

الإدارة الأمريكية ضغطت لحوكمة السلطة الفلسطينية

أكد الدكتور أيمن الرقب، أستاذ العلوم السياسة بجامعة القدس، أنه حتى الآن يدور الحديث بقوة عن تغيير الحكومة الفلسطينية بحكومة جديدة برئاسة محمد مصطفى، والذي لا فرق بينه وبين رئيس الوزراء الحالي محمد أشتيه.

ويضيف أستاذ العلوم السياسة بجامعة القدس، في تصريحات خاصة لـ”الجمهور”، أن الإدارة الأمريكية ضغطت لحوكمة السلطة الفلسطينية، وتشكيل حكومة بصلاحيات أكبر، ولكن طرح اسم محمد مصطفى لن يكون الأصلح، خاصة أن التوقيت الذي يتم فيه الحديث عن الحكومة الجديدة قبل اجتماعات موسكو، والتي تستهدف تشكيل حكومة تكنوقراط بالتوافق بين جميع الفصائل.

وأوضح أيمن الرقب، أنه خلال 5 شهور لم يكن هناك أي اجتماع بين قيادة حماس وقيادة فتح، ولم يكن هناك أي لقاء بين الرئيس الفلسطيني محمود أبو مازن وإسماعيل هنية، والإعلان عن حكومة فلسطينية جديدة الآن سيحدث احتقان بين الفصائل الفلسطينية، لأنه استباق للمفاوضات التي ستسفر عن تفاهمات، وبالتالي محاولة لإفساد ما يطرح في مفاوضات موسكو، خاصة أن الفصائل الفلسطينية تؤكد أنها لن تقبل بتشكيل حكومة بدون قرار من منظمة التحرير الفلسطينية.

الجمهور، موقع إخباري شامل يهتم بتقديم خدمة صحفية متميزة للقارئ، وهدفنا أن نصل لقرائنا الأعزاء بالخبر الأدق والأسرع والحصري بما يليق بقواعد وقيم الأسرة المصرية، لذلك نقدم لكم مجموعة كبيرة من الأخبار المتنوعة داخل الأقسام التالية، الأخبار، الاقتصاد، حوادث وقضايا، تقارير وحوارات، فن، أخبار الرياضة، شئون دولية، منوعات، علوم وتكنولوجيا، خدمات مثل سعر الدولار، سعر الذهب، سعر الفضة، سعر اليورو، سعر العملات الأجنبية، سعر العملات المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى