أم شابة تتسبب بمقتل رضيعتها عن طريق الخطأ… للمرة الثانية –

WhatsApp
Facebook
Twitter
Email

أعلنت السلطات الأميركية أن أمًا تبلغ من العمر 21 عامًا من ولاية إنديانا قُبض عليها مؤخرًا بعد وفاة طفلتها الرضيعة في السرير معها في تشرين الأول الفائت. ويُزعم أن عاليه ليكينز، من مونسي، قالت للمستجيبين الأوائل في مكان الحادث في 9 تشرين الأول 2023، “أوه لا، لقد فعلت ذلك مرة أخرى” بعد أن نامت الأم الشابة أثناء إرضاع طفلها البالغ من العمر أسبوعين، وفقًا لمستندات المحكمة.

وأعُلن وفاة ابنتها أديلين ليكينز بشكل مأساوي في المستشفى بعد فشل جهود إنعاشها. وعثر المسعفون على الطفلة “مع عدم وجود علامات على التنفس”، حسبما ذكرت إفادة خطية من المحكمة قُدمت في 15 شباط، وفقًا للمعلومات. وجاء في الإفادة الخطية: “كانت ليكينز تدرك تمامًا خطورة النوم بالقرب من طفلها الرضيع، وذلك بعد وفاة طفلها الأول بنفس الطريقة سابقاً”.

قبل حوالي أربع سنوات، توفي ابن ليكينز، أيدن ليكينز، البالغ من العمر 7 أسابيع، بعد أن نامت في السرير معه. وعلى الرغم من أنها لم تواجه أي اتهامات ناجمة عن الحادث السابق، فقد اتُهمت ليكينز هذا الشهر بالقتل المتهور وإهمال طفلها، وكلاهما جريمتان.

لمتابعة آخر الأخبار عبر مجموعتنا على واتساب – اضغط هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى