أستراليا تتجه لإزالة كاميرات من صناعة صينية من مباني وزارة الدفاع

وقال نائب رئيس الوزراء، وزير الدفاع الأسترالي ريتشارد مارلز في مقابلة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون الأسترالية (إيه بي سي) اليوم الخميس،  إنه سوف يأمر بتقييم لاستخدام التكنولوجيا المنتجة من جانب هيكفيشن داهوا في الوزارة.

وكان مسؤولون أمريكيون قد اتهموا هيكفشن وداهوا بالتورط في حملة قمع تنفذها الصين في منطقة شينجيانغ بأقصى غرب الصين، حيث جرى وضع ما يصل إلى مليون شخص من مسلمي الإيغور في معسكرات احتجاز جماعية، بحسب وكالة بلومبرغ للأنباء.

وتنفي الصين مراراً وتكراراً أي اتهامات بانتهاك حقوق الإنسان ضد أقلية الإيغور، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ اليوم، في إحاطة صحفية معتادة ، إن “بكين تعارض انتهاك مفهوم الأمن القومي وسلطة الدولة لقمع الشركات الصينية. ونأمل أن توفر أستراليا بيئة عادلة وغير تمييزية ضد الشركات الصينية وأن تفعل المزيد لتحسين الثقة والتعاون المتبادل”.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز في مؤتمر صحفي اليوم، إنه غير قلق بشأن رد فعل عنيف من الصين في حال قررت أستراليا إزالة الكاميرات.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى